الأربعاء، يناير 11، 2017



ما أن مالت شمس ذلك اليوم الحار نحو المغيب، حتى تنفس سكان تلك المحافظة الصغيرة الصعداء، كان يوماً خانقاً، لم ترد الشمس أن تغرب إلا بعد أن أصابت عددا لا باس به من سكان المحافظة بضربات شمس موجعه وبعد أن لوحت وجوه البشر بسمرة مؤلمة ، بالطبع لم يسلم حامد من تلك الشمس فلقد استلم موقعه منذ الخامسة صباحا و حتى مغيب الشمس، كان ينتظر بفارغ الصبر انقضاء ساعات خدمته كعسكري مرور عند ذلك التقاطع، ليس فقط ليرتاح من تلك الشمس المحرقة في هذه المحافظة النائية بل لأن انتهاء تلك الوردية يعني انتهاء مده تجنيده التي استغرقت سنتين كاملتين .لم تكن تلك المحافظة هي محافظته الأصلية و لكنها كانت محل تجنيده فقط ما أن يُصرح له بأجازة ، فلا يشعر بنفسه إلا و هو "مُسطح" فوق احد القطارات متجها نحو بلدته في أقاصي الصعيد، لم يكن ينتظر حتى يذهب لبيته ليطمئن علي والدته و أخواته البنات بل كان ينطلق مباشرة نحو منزل عمه ليطمئن علي ابنه عمه و حُب عمره منذ الصغر وكأنه يستوثق من ذلك الوعد القديم الذي وعدته إياه بأنها لن تكون لأحد إلا له . كانت فتاه عادية اقل جمالا من أي فتاه أخري في القرية ولكنها كانت تحبه وتعشقه بجنون فهو رجلها و فارس أحلامها ... لم يكن ذلك اليوم كأي يوم أخر فمنذ ما يقرب من أربعه اشهر تحققت جميع أحلامه و تم كتب كتابه علي ابنه عمه، حبه الوحيد واشترط الأهل في تعسف شديد ألا تتم "الدخلة" إلا بعد تنتهي مدة خدمته العسكرية .. لا يدري ما الذي حدث بعد كتب الكتاب و ما الذي دفعه إلى اتخاذ ذلك القرار المجنون ربما شدة الشوق و العشق الذي اختمر داخله لسنوات و ربما روح التمرد علي التقاليد الباليه، ربما رغبته أن يثبت لنفسه أن ابنه عمه أصبحت زوجته  بالفعل و حدث ما حدث: فلقد عاشرها معاشرة الأزواج وهي بالفعل زوجته أمام الله و رسوله و بأوراق رسميه ولكن تحكم الأهل هو الذي أثار داخله روح التمرد تلك،،،، لم يعرف أن المشكلة ستتفاقم و تتعقد بهذا الشكل إلا عندما ودعته زوجته في آخر إجازة له بعد أن أخبرته دامعة أنها قد حملت داخلها جنينا منه. في ظروف أخري كان ليطير فرحا لكن الآن كل ما سيطر عليه هو ماذا سيحدث لو تأخرت "الدخلة" لأي سبب؟ من سيصدق أن زوجته شريفه؟ أو من سيثق بها بعد ذلك من أهلها أو أهله؟ ربما تعقدت الأمور أكثر وربما شكوا إنها قد تكون قد حملت من غيره... كل ما تذكره هو وجهها و عينيها المملوءتين بالدموع و هي تتشبث بذراعه في محطة القطار قائله في ضراعه:
-          سايقه عليك النبي لتسترني و لا تفضحنيش .

أفاق من شجونه ومخاوفه علي صوت سيارة الشرطة "البوكس" التي تحمل اثني عشر فرد شرطه هم قوه التأمين الاساسيه للمحافظة حيث أقبلت في رتابة لكي يتسلم زميله الخدمة منه ، و لابد من الذهاب لمبني المديرية لتسليم عهدته وأوراقه و إنهاء خدمته حتى يستطيع العودة لزوجته المحبوبة لإتمام "الدخلة" أمام أهل القرية و ليحدث بعد ذلك أي شئ ،لا يهم المهم هو إنقاذ سمعتها كزوجه شريفه..

ما ن رأي السيارة حتي اعتدل و ارتدي "البيريه الميري" وأدى التحية للضابط داخل السيارة، لم يرفع ذلك الضابط يده بالتحية و لم يكترث،،، فبحسب وصف جميع العساكر و أفراد الحراسة بالمديرية : فهو أكثر الضباط بطشا و سُخفًا و قدرة علي الإيذاء، مر علي تاريخ المحافظة وهو منقول من محافظه بعيده نظرا لتعسفه مع زملائه ومع المواطنين أيضاً .حرص حامد منذ أن تم نقل ذلك الضابط إلي المحافظة ألا يثير حفيظته أو غضبه بأي وسيله ،كان يتحمل ألفاظه النابية وشتائمه بكل صبر رغم ما يسبب له ذلك من الم نفسي فقط لأنه يريد أن تنقضي الأيام المتبقية بسلام حتى يستطيع إتمام "الدخلة" و إنقاذ ما يمكن إنقاذه .. اعتقد حامد إنهم في طريقهم إلي المديرية إلا أن الأقدار كانت تخبئ له مفاجأة أخري: فلقد قرر الضابط أن يصب جام غضبه وحنقه علي المواطنين في "حملة أمنيه" و علي الرغم من أن حامد عسكري مرور إلا انه لسد العجز في عدد أفراد الخدمة جري العرف ألا يتخصص أي عسكري في وظيفة معينه وكان يتم اختياره أحيانا لمأموريات بسيطة لم يمانع حامد في أدائها لأنه كان محبوبا من الجميع و لرغبته في إنهاء مده خدمته "بشهادة قدوة حسنه" وليس شيئا آخر..

ذهب السائق بالسيارة " البوكس" بُناء علي تعليمات الضابط إلي شارع خمارة الشيخ ضرغام ..

لم يمتلك ذلك الولي الخمارة بالطبع ولكنها كانت سخريه القدر مرة أخري، فبجوار ضريح الشيخ ضرغام كانت هناك خمارة صغيرة لا يعرف احد علي وجه الدقة و خصوصاً من الأجيال الجديدة من هو مالكها الأصلي و لكن يقال انه كان رجلا يهودي،، هاجر من مصر عقب قيام دوله بني صهيون ولا يُعرف إن كان قد باعها أو تركها بدون مقابل وتعاقب عليها الملاك جيلا بعد جيل. توجه الضابط لتلك البقعة خصيصا لمعرفته انه سيجد حتما سكارى ومخالفين للقانون يستطيع التنفيس عن غضبه فيهم من خلال الركل و الصفع و السباب...رغم أن حامد مُغترب عن بلدته إلا انه قد تعلق كثيرا بضريح الشيخ ضرغام الذي نسيته الأجيال الجديدة و لم يعد احد يعرف قصته علي وجه الدقة،، فقد تعددت الأساطير المنسوجة عنه و عن كراماته فبعضهم يقول انه كان قاطع طريق في العصور السحيقة هداه الله إلي التوبة حتى توفي ودفن بتلك البقعة، بينما يردد الآخرون انه قد جاء إلي تلك البلدة ماشيا علي صفحه نهر النيل من بلده أخري بعيده و حفر قبره بنفسه و دفن في تلك البقعة. ولكن الجميع قد اجمع علي كراماته "فالِورد" الخاص به مطبوع علي كُتيب رخيص يحلو لخادم الضريح توزيعه علي المارة بدون مقابل و كأنه لا يريد لسيرة ذلك الولي الطيب أن تندثر تعلق قلب حامد بالضريح الطاهر.. حفظ الوِرد عن ظهر قلب و لمَ لا؟ وهو الِورد الذي يستخدمه الأشرار و الأبرار علي حد السواء لشهرته في تحقيق المستحيلات، فمن تريد الإنجاب تقرأه ومن تريد التخلص من ضُرتها تقرأه بل إن لصوص المواشي يقرأونه قبل السرقة فتنقاد لهم المواشي بدون إحداث أي صوت كأنها مسحورة،، بل لا تراهم أعين الخفراء أيضاً ...

ما أن ترجل الضابط عن السيارة حتى أشار إلي العساكر أن تنشر وصرخ في حامد أن يحضر له ذلك السكير الذي يترنح خارجاً من الخمارة و بالفعل جري حامد وامسكه بدون مقاومه تذكر تهاوت يد وقدم الضابط علي السكير صفعاً و ركلا و سُبابا وأمر حامد أن يضعه في "البوكس" نفذ حامد الأمر و بعد أن هدأت ثورة الضابط و لم يجد أحدا آخر في ذلك اليوم شديد الحرارة أشار بيده للجميع و بالفعل ،قفز جميع عساكر الخدمة داخل السيارة وقبل الوصول للمديرية بعدة أمتار في احد التقاطعات، فاجأ السكير جميع أفراد الخدمة بالقفز من السيارة وأطلق ساقيه للريح وقبل أن يفيق الجميع من صدمتهم ، كانت السيارة قد انطلقت و لم يشعر بهم الضابط ولا السائق.

لم يدري حامد ماذا يفعل وكيف سينتهي به المطاف و لكن اقل إجراء سيكون محاكمه عسكريه و ربما حُكم علية بالحبس لهروب "المتهم" لم يشعر بنفسه إلا وهو يتمتم "مدد يا شيخ ضرغام مدد" و اخذ يردد ِورد الشيخ بشكل لا ارادي، لم يعرف ما الذي حدث كل ما تذكره بعد ذلك انه قبل دخول السيارة لمبني المديرية  بأمتار قليله، لم يشعر بنفسه إلا و هو يقفز من السيارة مهرولاً لا يعرف كيف، فقد توقف الزمن و ُطويت له الأرض و اصطدم و هو يجري بسكير آخر تفوح منه رائحة الخمر بل و يحمل زجاجه نصف فارغة في يده و بدون أي مقاومه تُذكر من جانبه، شعر وكأن يداً خفيه تدفع  بيده لتطبق علي زراع السكير و هو يقتاده إلي داخل مبني المديرية كانت السيارة قد توقفت و ترجل الضابط و هو يتحدث في هاتفه المحمول في مكالمة طويلة مولياً ظهره للسيارة و لصف عساكر الخدمة الذين ترجلوا عنها في اصطفاف كامل، في انتظار انتهاء طابور التمام... استدار الضابط صارخا:

-          حااامد ...هاتلي الكلب ده.

رد حامد وهو ممسكا بزراع السكير: تمام يا فندم، مؤدياً التحية العسكرية باليد الاخري و السكير ينظر للمشهد مُنخرطا في نوبة ضحك هستيري..

في اليوم التالي لم يدري حامد كيف انتهت إجراءات تسليم العهدة  و باقي الإجراءات، كل ما يعرفه الآن انه مُستلقي علي سطح القطار ،متجها إلي بلدته ليرتمي في أحضان زوجته المحبوبة منتظرا تحديا جديداً مُردداً: مدد يا شيخ ضرغام مدد.

-// تمت//-
مُهداه إلي روح الشيخ ضرغام

إذا أعجبك الموضوع: تابعنا باستمرار من خلال صفحتنا على الفيسبوك: مجلة لاكي  سترايك أو على تويتر أو اشترك بالقائمة البريدية ليصلك كل جديد على بريدك  | للتعليق: اضغط هنا

0 تعليق - COMMENT HERE:

زوار أونلاين الآن


عدسة لاكي سترايك* نافذة على العالم *

* That '70s Show *

زوار الموقع الآن

Hypestat data

enbee-world.blogspot.com.eg

**أعلن عن نشاطك هنا**

إعلانات

**أعلن عن نشاطك هنا**

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف الموقع

زاروا لاكي سترايك حتى الآن

الاشتراك في النشرة البريدية

* للاتصال - Contact *

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

* تابعنا باستمرار *

*** مقالات مميزة هذا الأسبوع***

تقييم سياحي: قرية العزبة - المريوطية

تاريخ الزيارة: مارس 2017 قرية العزبة بالمريوطية : قرية سياحية ترفيهية ومطعم سياحي قديم، تأسس بحسب المذكور بصفحة الإدارة سنة  1990 ، و...

عندك شحنة، استيراد، تصدير؟: اضغط على السفينة

********** بورصة المقالات لهذا الأسبوع **********

* إعلان إكسبريس فريت *

كلمات البحث

سيارات (40) أحوال مصرية (26) English Posts (18) صحة عامة (18) نافذة على العالم (17) قصص من الحياة (12) أفلام (11) تقييم منتجات (11) تقييم مستهلك (10) اعلانات (9) الإسلام والمسلمون (9) بورنو (9) سياحة (9) تأملات في عالم الإدارة (8) تربية (8) Advertising (7) إسلام ومسلمون (7) تقييم إعلانات (7) دعاية واعلان (7) قرأت لك (7) كتب (7) مهارات ادارية (7) نفط وغاز (7) أطفال (6) إسلام (6) إعلانات (6) بترول (6) ترجمة (6) شركات بترول (6) هجرة (6) يوميات مترجم حر (6) management (5) أستراليا (5) ألمانيا (5) إنفينيتي (5) تعليم (5) تنمية بشرية (5) رينو (5) قضايا نسائية (5) موضة (5) هندسة بترول (5) AIR FREIGHT (4) CHARTERING (4) CUSTOMS CLEARANCE (4) FCL FREIGHT (4) GENERAL CARGO (4) INLAND FREIGHT (4) LATCHING SERVICE (4) LCL FREIGHT (4) PACKING (4) PART CARGO SHIPPING (4) Translation (4) leadership (4) أبراج (4) أمريكا (4) إعلانات قديمة (4) إلكترونيات (4) ادارة (4) توعية (4) جمارك السيارات (4) حول العالم (4) شرطة مصرية (4) شركات (4) شركات شحن (4) فيديو (4) قصص واقعية (4) قيادة (4) كيف تتصرف (4) مدارس (4) مصريون (4) مناسبات (4) نيسان (4) وسائل التواصل الاجتماعي (4) وفيات (4) Ajit khimji group (3) Europcar (3) Product review (3) أحوال عمانية (3) أخبار العالم (3) أخلاقيات (3) أزياء (3) إجراءات (3) اجتماعيات (3) اجراءات سلامة (3) المريوطية (3) بروفايل (3) بطاقات (3) بنوك (3) تأملات (3) تقييم خدمات (3) جرائم (3) حرائق (3) حوادث (3) خدمات مصرفية (3) زواج (3) سلطنة عمان (3) سوشيال ميديا (3) سيارات جديدة (3) شخصيات (3) قصص حب (3) قصص ملهمة (3) قضايا إسلامية (3) قضايا المسلمين في الخارج (3) كيف (3) لافتات اعلانية (3) مسقط (3) مسلسلات أمريكية (3) مسلمون (3) مسلمون جدد (3) مسلمون في الخارج (3) منتجات العناية بالأطفال (3) نصائح (3) واقعية رومانسية (3) ويكيبيديا (3) 2016 (2) Black box (2) Freelance (2) Paintings (2) Software (2) أجهزة كهربائية (2) أجهزة منزلية (2) أخبار أمريكا (2) أخبار محلية (2) ألعاب (2) إطارات (2) اتصالات (2) انترنت (2) انشاءات (2) تاريخ إسلامي (2) تحرش جنسي (2) تدخين (2) تراخيص سيارات (2) ترويج (2) تصميم أزياء (2) تطبيقات (2) تقنيات (2) تقييم أفلام (2) تكنولوجيا (2) ثقافة (2) جيب (2) حب (2) حقد اجتماعي (2) حواديت مصرية (2) حيوانات (2) خرافات (2) دبي (2) دراجات (2) ذكريات (2) ساعات (2) سحر أسود (2) سعادة (2) سياسة عالمية (2) شاهدت لك (2) علاقات عامة (2) فاشون (2) فيات (2) فيسبوك (2) قانون (2) قصة قصيرة (2) قصص قصيرة (2) قوائم (2) كرتون (2) كيا (2) كيا سيراتو (2) مؤسسات (2) مازيراتي (2) مراسي بحرية (2) مراوح (2) مسلسلات كرتونية (2) مشاهدات (2) مصر (2) مهنية (2) نقد (2) نيويلاند (2) هولندا (2) واقع مصري (2) وظيفة (2) وكالات دعاية واعلان (2) يوميات صندوق أسود (2) 2015 (1) A4 size paper (1) Ambulance (1) Anesthesiology (1) Baic (1) Black magic (1) CCU (1) Calender (1) Cardiology (1) Chest (1) Church wooden works (1) Day2Night (1) Decorations (1) Dermatology (1) Diagnostic Radiology (1) Directories (1) Douby (1) ER (1) Ear studs (1) Endocrinology (1) Gastroenterology (1) Glass Painting (1) Greeting Cards (1) Home Care Medicine (1) Home decor (1) Home furniture (1) Hospital Furniture (1) Hotel furniture (1) ICU (1) Imitation Jewelry (1) Internal Medicine (1) JCopia (1) Jennifer Bricker (1) Landmark (1) Malabar Gold (1) Moto Guzzi (1) Necklace sets (1) Office furniture (1) Omani Paintings (1) Recovery (1) Riviera for Skype (1) Shoba (1) Software Developer (1) Syed Hasan Abbas (1) That '70s Show (1) Themed Paintings (1) Themed Vases (1) VET (1) Wall Hangings (1) Water Color (1) Wooden floors (1) Yellow scribbles (1) bedroom (1) blood donation (1) child's bedroom (1) designs (1) dining room (1) gainmoneyfast.com (1) inspiration (1) kitchens (1) living room (1) musings (1) road safety video (1) shoes (1) smoking (1) writings (1) آثار الإسكندرية (1) آثار مصرية (1) آداب وذوقيات (1) أحذية (1) أحوال الدنيا (1) أحوال العالم (1) أحوال العرب (1) أخبار الفن (1) أرمن (1) أضاحي العيد (1) أعمال فنيه (1) أعياد (1) أغاني (1) أفكار (1) أفلام أمريكية (1) أفلام عربية (1) أفلام مصرية (1) ألزهايمر (1) ألفا روميو (1) أمن المعلومات (1) أوليكس (1) إباحية (1) إدوارد مارتينيه (1) إل جي (1) إم جي (1) إنسانية (1) إيجابيات (1) إيطاليا (1) ابتكارات (1) ابحار (1) اتجاهات عصرية (1) اجتماع (1) اسرائيل (1) اسكان اجتماعي (1) اسلاموفوبيا (1) اصابات (1) اكس تريل (1) الجامعات (1) الدنمارك (1) السلامة على الطريق (1) السيارات الكلاسيكية المستقبلية (1) الصين (1) الصينيون (1) العراق (1) العناية بالأطفال (1) القاهرة (1) المدرسة اليابانية (1) النيل (1) الهند (1) باترول (1) بانكوك (1) بايك (1) براعم (1) برامج (1) بريجستون (1) بريدجستون (1) بطاريات (1) بطولات عسكرية (1) بلاستيك (1) بوبكات (1) بيئة (1) تأجير (1) تأملات من واقع أخبار (1) تأمين الممتلكات (1) تأمين وسائل التواصل الاجتماعي (1) تاليسمان (1) تايلاند (1) تجارة أعضاء (1) تحقيقات (1) تركيا (1) تسويق (1) تشارجر (1) تشالنجر (1) تطور وظيفي (1) تطوير الشخصية (1) تقييم برامج (1) تقييم سياحي (1) تقييم مسلسلات (1) تلت برش (1) تليفزيون (1) تليفون (1) تهنئة (1) توعية جنسية (1) جريمة (1) جوجل (1) جولة حرة (1) جيلي (1) حسد (1) حفارات (1) حقول بترول (1) حكم عقلك (1) حلويات (1) حماية من السرقة (1) حملات توعية (1) خدمات (1) خدمات تسويق (1) خروف العيد (1) خريف (1) خصوصية (1) داستر (1) دراجات نارية (1) دعوة للسعادة (1) دودج (1) ديليفري (1) دين (1) ذكريات قديمة (1) رسم (1) رمضان (1) روتين (1) رياضة (1) رينيجيد (1) زهايمر (1) ساعات g-shock (1) ستايل (1) سرقة (1) سفيرة السعادة (1) سكر وعربدة (1) سكري (1) سلامة (1) سمع (1) سنترا (1) سنغافورة (1) سويسرا (1) سيمبل (1) شاحن موبايل (1) شاحنات (1) شباب (1) شبكات محمول (1) شبكة المعلومات (1) شتاء (1) شخصيات عالمية (1) شخصيات من العالم (1) شخصيات نسائية (1) شرطة (1) شكاوى القراء (1) شهداء حرب أكتوبر (1) شهر عقاري (1) شيعة (1) شيفروليه (1) شيفروليه كروز (1) صحار (1) صحة جنسية (1) صفحات فيسبوك (1) صناعة (1) طب بيطري (1) طيران (1) عانس (1) عدد وآلات (1) علاقات (1) علامات تجارية (1) علم (1) علم نفس (1) عمود السواري (1) عنف مدرسي (1) عنوسة (1) عيد الأضحى (1) عيد الحب (1) عُمان (1) فرنسا (1) فن الخردة (1) فن تشكيل الخردة (1) فن تشكيلي (1) فنادق (1) فنانون فرنسيون (1) فنلندا (1) فنون تشكيلية (1) فوائد (1) فورد (1) فولفو (1) فيراري (1) فيسكونتي (1) فيكرانت (1) قانون الإضافة البسيطة (1) قبرص (1) قصص العبر والحكم (1) قصص ثراثية (1) قصص دينية (1) قلوب الناس (1) قنوات أطفال (1) قوارب (1) قوارب شراعية (1) كابتشر (1) كاريكاتير (1) كاسيو (1) كرايسلر (1) كروشيه (1) كلاب (1) كلمات (1) كنتاكي (1) كندا (1) كونتراست (1) لغة عبرية (1) لغة مصرية (1) ليفانتي (1) ما تفعل لو (1) مارينا (1) محلات ملابس (1) محمد مستجاب (1) مراسي (1) مراهقة (1) مرسى (1) مرسى الموج (1) مرسى مطروح (1) مركبات (1) مرور (1) مزارع أبقار (1) مسئولية اجتماعية للشركات (1) مسامير (1) مسلسلات رمضان (1) مسلمو أستراليا (1) مشاريع (1) مشاريع عقارية (1) مشاريع عملاقة (1) مشاكل (1) مشاكل المصريين في الخارج (1) مصر زمان (1) مصر وأقريقيا (1) معدات ثقيلة (1) معركة المنصورة الجوية (1) مقالات مترجمة (1) مكسيما (1) مكيفات (1) من هنا وهناك (1) منتجات صحية (1) منوعات (1) مهاجرون (1) مواصفات فنية (1) مواقع انترنت (1) مواقف شخصية (1) موتو جوتسي (1) موتو جوزي (1) ميركيور (1) نباتات طبية (1) نساء مسلمات (1) نظريات (1) نكت (1) نمذجة معلومات المباني (1) نيويورك (1) هاتف (1) هاواي (1) هنود (1) واقع افتراضي (1) وقائع مصرية (1) يخوت (1) يوتيوب (1)